دراسة للرفع من سقف الأجر الشهري بـ 24 ألف دج للاستفادة من السكن الاجتماعي الإيجاري

Publié le par lkeria.com

 

-------------------------------.jpg 

 

 صرح وزير السكن والعمران أن السكنات القصديرية بلغت حسب إحصائيات 2007 حوالي 553 ألف كوخ وسكن هش، ما يمثل نسبة 8 بالمائة من الحظيرة الوطنية. مضيفا أن الجزائر أحسن من عديد الدول المجاورة لها والتي تصل فيها هذه النسبة إلى 25   %   دون الحديث عن دول الساحل الإفريقي التي تصل بها النسبة إلى حوالي 70.

و أكد نور الدين موسى أن الجزائر قررت القضاء على هذه السكنات الهشة والقصديرية وفق برنامج مسطر يهدف لإسكان أصحابها شريطة توفر الشروط اللازمة للاستفادة من السكن العمومي الإيجاري.

 

 

 

 

 

حول تحديد سقف الأجر الشهري بـ 24 ألف دج للاستفادة من السكن الاجتماعي الإيجاري في ظل الزيادات التي عرفتها أجور العمال صرح وزير السكن والعمران على هامش افتتاح الجلسات الجهوية للعمران بجامعة منتوري بقسنطينة،  أن هناك دراسة للرفع من هذا السقف ليشمل أكبر عدد من العائلات المعوزة، مضيفا أن الدولة ليس باستطاعتها توفير السكن لكل المواطنين في ظرف قصير رغم وجود الإمكانيات المادية بالنظر لقلة مؤسسات الإنجاز والأوعية العقارية.

 

و حول بطء إجراءات تسوية البنايات وفقا للقانون 08/15 وتبادل التهم بين المواطن الذي يشتكي من البيروقراطية والإدارة التي تلوم المواطن على تقاعسه، أجاب الوزير بأن هذه الإجراءات جاءت لتسوية السكنات غير المكتملة وهي تصب في صالح المواطن لتسوية وثائق عقاراته غير المسوية، مرجعا التأخر في تطبيق القانون للبطء في معالجة الملفات والذي لا تلام عليه الإدارة بسبب صعوبة المهمة، حيث كشف الوزير عن 50 ألف ملف تمت معالجته على  المستوى الوطني منذ بدء العمل بالقانون 08/15

 

نقلا عن يومية المساء

 

الكرية

Commenter cet article